الرئيسية / تكنولوجيا وسياحة / لدعم التحول الرقمي.. “ماستركارد” تناقش السياحة الذكية والابتكار

لدعم التحول الرقمي.. “ماستركارد” تناقش السياحة الذكية والابتكار

شاركت ديانا روبينو، النائب الأول للرئيس لقطاع الشركات السياحية العالمية بـ”ماستركارد”، في المنتدى الإقليمي للابتكار التكنولوجي لمنطقة الشرق الأوسط والذي أقامته منظمة السياحة العالمية بالقاهرة تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء على مدار يومي 24 و25 مارس، في إطار جهود ماستركارد المتواصلة لدعم التحول الرقمي في مصر، والإسراع بنشر الشمول المالي.

حضر المنتدى الذي أقيم على مدار يومين مجموعة من كبار الخبراء والمتخصصين من القطاعين العام والخاص، بهدف دعم الاستثمار والشراكات بين القطاعين وتحفيز ريادة الأعمال، مع استعراض الحلول الرقمية المتعلقة بتحسين التجربة السياحية ومناقشة التفاعل بين الحلول التكنولوجية الحديثة والاستدامة.

وتعليقاً على مشاركتها في هذا المنتدى، قالت ديانا روبينو، النائب الأول للرئيس لقطاع الشراكات السياحية العالمية بشركة ماستركارد: إن تواصل السياحة نموها بمعدلات أكبر من معدلات نمو إجمالي الناتج العالمي، مما يجعلها أحد أكبر القطاعات الاقتصادية وأسرعها نمواً. ولكن مع هذا النمو الاستثنائي تأتي العديد من التحديات مثل التأكد من استدامة الوجهات السياحية الأكثر تفضيلاً، والدمج بين توفير أعلى معايير التأمين والراحة. وتتمتع ماستركارد بمكانة عالمية رفيعة تتيح لها الربط بين المؤسسات السياحية وشركات الضيافة والسفر بما يضمن تجربة متكاملة وشاملة للسائحين والمواطنين في المدن والوجهات السياحية المختلفة.”

شاركت روبينو في جلستين بالمنتدى، أولهما تضمنت مناقشات رفيعة المستوى حول أهمية دعم والترويج للتحول الرقمي في قطاع السياحة، حيث استعرض المشاركون أفضل الممارسات وقصص النجاح، وقدرة القطاع الخاص في المساهمة في دفع الجهود والمبادرات الحكومية في مجال التحول الرقمي. أما الجلسة الثانية فكانت حلقة نقاشية حول الحلول الرقمية التي تعمل على تحسين التجربة السياحية، مع استعراض ما تم في هذا المجال وما هو المتوقع في المستقبل.

تضيف روبينو: “لقد أصبحت تجربة السفر والسياحة رقمية ومبتكرة أكثر من أي وقت مضى. ولهذا تهدف ماستركارد لأن تصبح نقطة الربط بين كافة المؤسسات والشركات العاملة في هذا القطاع الكبير، حيث أننا الشريك التكنولوجي لقطاع السياحة والسفر ونوفر حلولاً متكاملة لشركائنا في هذ القطاع لمساعدتهم على التعامل مع الثغرات والمشاكل بما يضمن لهم مواصلة النجاح وتحقيق النمو الاقتصادي.”

وتساعد ماستركارد قطاع السياحة حول العالم على تقديم تجربة سياحية متكاملة للعملاء من خلال التركيز على بعض المجالات الرئيسية مثل: السياحة الذكية والرؤى، تأمين البيانات والابتكار والاستدامة والشمول.

وفيما يتعلق بالسياحة الذكية والرؤى، تمثل التكنولوجيا الذكية لماستركارد أدوات هامة لخلق وتقديم تجارب شخصية ومتكاملة وحصرية للزائرين والمقيمين. وتتعاون الشركة مع أكثر من 150 مدينة حول العالم لتيسير استخدام وسائل المواصلات العامة من خلال خدمة حجز التذاكر بطرق ذكية باستخدام بطاقات الدفع “tap and go“ أو عن طريق الهواتف المحمولة. بالإضافة لذلك، ومن خلال منصة ماستركارد Tourism Insights Platform تساعد ماستركارد شركائها في القطاع السياحي على فهم احتياجات المسافرين/المستهلكين، واتاحة الفرصة أمامهم لاتخاذ قرارات استثمارية ذكية وجذبهم لوجهة سياحية معينة.

أما على مستوى تأمين البيانات والابتكار، تركز ماستركارد بالتعاون مع شركائها، على جعل تجربة السائحين أكثر راحة وسهولة من خلال التطبيقات المحلية، لتيسير رؤية المزارات السياحية والاستمتاع بالتجارب الفريدة من نوعها، وإتمام المعاملات مع المؤسسات المالية أو شبكة GDS وهي شبكة عالمية للقيام بكافة الحجوزات المرتبطة بالسياحة والسفر ومقدمي خدمات السفر الأخرى من خلال ميكنة كافة معاملات الدفع الخاصة بالسياحة والسفر وإجرائها عن طريق المدفوعات الرقمية مما يؤدي لزيادة كفاءة الشركات ويوفر بيئة أكثر أماناً واستقراراً لجميع العاملين في هذا القطاع.

وأخيراً على مستوى الاستدامة والشمول، تعمل ماستركارد مع الحكومات المحلية والهيئات الإقليمية لضمان استفادة المجتمعات من السياحة، من خلال تمكين المواطنين من الاستفادة من الهوية الرقمية والخدمات المالية. ومن خلال برنامج Mastercard Center for Inclusive Growth’s Data Fellows program تتعاون الشركة مع ألمع العقول على مستوى العالم لاستخدام البيانات لصالح المجتمعات. ومن المشروعات الأولى في هذا الإطار، قيام البرنامج بمراجعة نماذج الصدمات الاقتصادية والتعافي منها بعد الأعاصير المدمرة الأخيرة، بالإضافة لفهم التحديات المرتبطة بمعدلات تعافي الأعمال والتغيرات في النفقات السياحية وجهود التجديدات والإصلاحات، حيث يمكن لماستركارد مساعدة متخذي القرار وأصحاب الشركات والمجتمعات المحلية على تطوير خطط أكثر كفاءة للصمود والمرونة في مواجهة الكوارث مستقبلاً.

المصدر: https://bit.ly/2YWwRJO

شاهد أيضاً

“السياحة الحلال” تجذب اهتمام دول العالم بمعاييرها الإسلامية

نوعت أشكال السياحة فأصبحت تتعدى المفهوم العام والشائع، فلم تعد مجرد شواطئ مختلطة ومشروبات كحولية، …